القائمة اغلق

تاريخ ثنائي الاكسيجين O2

التركيب الضوئي

يعتبر ثنائي الاكسيجين o2عصب الحياة ومحورها،ويمثل 20.8 في المائة من قيمة الغلاف الغازي المحيط بالكرة الارضية. ما مصدره ادن؟وما دورته؟هل التغير المناخي له انعكاس على دورة حياة هدا الغاز الحيوي؟ هده الاسئلة وغيرها سوف تنطرق لها بالدرس والتفصيل خلال هدا المقال.

ياتي الاوكسيجين ثامنا في الجدول الدوري للعناصر الكيميائية،وثالثا من حيث الوفرة في الكون بعد الهيدروجين والهيليوم،اكتشفه وسماه بشكل رسمي العالم الفرنسي”انطوان دي لفوازيي” سنة 1775 لكن اكتشافه التدريجي في هيئة تجارب كان قبل دلك بسنوات من طرف علماء اخرين باسماء و صيغ مختلفة.

  • ان ثنائي الاوكسيجين-دي.اوكسيجين- الدي نتنفسه نتج عن اتحاد درتين من درات الاوكسيجين،وهو غاز عديم اللون والرائحة،مهم في التنفس الخلوي للكائنات الحية،وفي جميع انواع الاحتراق على وجه الارض.
  • لم يتكون الاكسيجين خلال الانفجار العظيم وانبثاق الانوية الاولى للكون،بل انبثقت نظائره المختلفة كل واحدة بمعادلات اندماج نووي معقد،ويبقى الاصل هو الاندماج النووي لدرات الهيليوم،التي نتجت بدورها من اندماج درات الهيدروجين،وهدا جزء من سلسلة التفاعلات التي تقع وسط النجوم فيما يسمى بالتخليق الدري.
  • الاكسيجين مؤكسد قوي،لهدا يتواجد معظمه ضمن ارتباطات بدرات اخرى في الكون ،كجزيئات الماء وغاز ثنائي اكسيد الكربون واكسيد الحديد الثاني والثالث واكاسيد عديدة جدا ،كما انه يدخل في تكوين الصخور ،ومعظم الكحوليات.

ظهور ثنائي الاوكسيجين في الكرة الارضية:

بدرة مقال ينتظر التوسيع

109

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.