القائمة إغلاق

تربية الدجاج البلدي

     ينعت ايضا بالدجاج البري،هي السلالات الاصلية للدجاج،التي بقيت على صفاتها الوراثية الموروثة كلها عن الدجاج الخلوي المستانس من قبل الانسان،ونتيجة لعدم مراقبة السلالات و انكفاؤه بالمناطق القروية او الخلوية بالاساس في التربية ،حيث عدم الاهتمام الجدي بالاختلاط ،انتجت سلالات متشابكة منه، مختلطة الصفات ومتعددة الاشكال والالوان ومتباينة من حيث انتاجها للبيض واللحم ،واستهلاكها للعلف ونسبة تحويله ،سن البلوغ و بداية الانتاج ايضا،يتميز الدجاج البلدي بلحومه الجيدة لاحتوائها القليل من الشحوم والكثير من الفيتامينات والبروتينات المفيدة بسبب النمط الغدائي المتنوع نتيجة الجولان في المزارع والاراضي المفتوحة لالتقاط القوت مما يكسبه مداقا رائعا مستساغا ومحبوبا لدى الجميع،ويرفع ثمنه فوق جميع انواع الدجاج الاخرى.

انتاج الصيصان

     تنتج الصيصان ،بحضن الام لبيض طازج-من8الى14بيضة حسب حجم الدجاجة الحاضنة-،منتج في قطيع خال من الامراض ومجموع خلال مدة زمنية لا تتجاوز الاسبوع على الاكثر،والاهم من دلك كله ان يتوفر القطيع على ديوك قوية ونشطة للحصول على بيض مخصب-يكفي ديك واحد لكل 10 دجاجات-،يحضن البيض لمدة متوسطها 22 يوما واقلها 21 يوما وقدتصل مدة الحضن الى 23 يوما لعدة اعتبارات-حرارة ،رطوبة،مدة مكوت البيض قبل الحضن،حجم البيض-،بعد التفقيس تكمث الصيصان ليوم كامل تحت ريش الدجاجة من اجل زوال جميع السوائل المحيطة بجسمها بعد الخروج من البيضة ،وخلال هده المدة تقتات الصيصان على ما تبقى  في امعائها من مح البيضة،بعدها تخرج مباشرة  بمساعدة الام الحاضنة من اجل التنقيب عن الغداء،خلال الفترة الموالية تتولى الام تدفئة صغارها من حين لاخر ادا احست بالبرد حتى تبلغ 25 يوما الى شهر كامل،بعدها تنفر الدجاجة صغارها فيبدؤون مسيرة الحياة اعتمادا على انفسهم بعد اكتمال نمو الريش.

بداية البلوغ والانتاج

     يبلغ الدجاج البلدي خلال مدة تتراوح بين6 الى 7 اشهر حسب النوع ،تبدا الدكور في الصياح وتخصيب القطيع،وتشرع الاناث في انتاج البيض بمعدل بيضة كل 48 ساعة ،تنتج بيضة صغيرة الحجم طويلة القوام ثم يزداد حجمها مع الوقت،يستمر الانتاج خلال شهر الى شهر ونصف،حيث تدخل الدجاجة في فترة رقاد قد يطول وقد يقصر،في حالة لم يتم وضع بيض للتفقيس،تنتج الدجاجة البلدية في المجموع ما بين 100-160 بيضة  في السنة الواحدة حسب الاصل والنوع.

     على العموم يستانس الدجاج البلدي من اجل الاستهلاك الفردي،وقد يتخد كمشروع تجاري مربح شريطة توفر ارض زراعية كافية لاجل التقاط الغداء لتوفير مصاريف العلف،لان انتاجيته من البيض ضعيفة بالمقارنة مع الدجاج التجاري ،وكفائته التحويلية ايضا ضعيفة ،حيث بعد سبعة اشهر يصل وزن الديك البلدي الى 1.2-1.7كيلوغرام.

عدد زيارات المقالة271

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.